وتمكن فريق من العلماء في كاليفورنيا من التعرف على البروتين المرتبط بجين apoE4، وهو جين عالي المخاطر، ونجحوا في منعه من الإضرار بالخلايا العصبية البشرية في الدماغ.

ومن شأن هذا الكشف الجديد أن يفتح الباب أمام تطوير عقار جديد قادر على إيقاف المرض، لكن الباحثين قالوا إن ابتكار دواء للمرض لا يزال يخضع للتجارب في المختبرات العلمية.

وكشفت الدراسة أن وجود جين واحد من apoE4 يضاعف احتمال إصابة الشخص بمرض ألزهايمر، في حين أن وجود جينين منه يرفع خطر الإصابة بالمرض 12 ضعفا.

وقد أشارت دراسات سابقة إلى أن واحدا من كل أربعة أشخاص يحمل هذا الجين. ويشيع مرض ألزهايمر، الذي يتسبب في ضعف بالذاكرة، بين كبار السن، وهو مسؤول عن نحو 70 بالمئة من حالات الخرف.