الدكتور هشام الشريف يقدم اهم مراحل الصحة الجنسية

0 26

===================================================

هشام الشريف
دكتور في الجنسانية البشرية
مختص في علم الجنس و الوفاق الأسري
عضو الجمعية الدولية للصحة الجنسية
معتمد لدي المعهد الأمريكي لعلماء لجنس

ما هي الجنسانية البشرية ؟

يشير مصطلح الجنسانية البشرية إلى ذلك البعد الأساسي في شخصية الإنسان، ويتضمن الجنس والنوع والهوية الجنسية وهوية النوع والتوجه الجنسي والشهوة الجنسية والارتباط العاطفي/الحب والإنجاب، ويتم تجربتها أو التعبير عنها في الأفكار والتخيلات والرغبات والمعتقدات والسمات والقيم والأنشطة والممارسات والأدوار والعلاقات.
إن الجنسانية البشرية هي نتاج تفاعل العوامل البيولوجية والنفسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأخلاقية والدينية والروحية للفرد منّا. وبينما يمكن أن تضم الجنسانية البشرية جميع هذه الجوانب، فإنه ليس من الواجب اختبار جميع هذه الأبعاد أو التعبير عنها، وباختصار، على الرغم من كل ذلك فإن جنسانية كل فرد منّا تتم تجربتها والتعبير عنها بمن نحن وبماذا نشعر ونفكر ونفعل.

الصحة الجنسية

الصحة الجنسية هي حالة من السعادة الجسدية والعقلية والاجتماعية ذات العلاقة بالجنسانية البشرية. إنها تتطلب منهجا خاصا بالجنسانية البشرية والعلاقات الجنسية و تتسم بالإيجابية والاحترام، بالإضافة لإمكانية الحصول على المتعة وتجارب الجنس الآمنة الخالية من الإكراه والتمييز والعنف.

الضعف الجنسي

هو اضطراب جنسي، يشير إلى مشكلة تظهر خلال أي مرحلة من مراحل دورة الاستجابة الجنسية تمنع أي فرد من الزوجين أو كلا الزوجين من الشعور بالرضا بعد النشاط الجنسي. تتضمن دورة الاستجابة الجنسية أربعة مراحل: الإثارة، والثبات (الاستقرار) ، وهزة الجماع، والاسترخاء (التراجع).

و الاضطرابات الجنسية هي مشاكل شائعة يمكن أن تضرب 43% من النساء و38% من الرجال وهو موضوع يتردد الكثير من الأشخاص في الحديث بشأنه، ولحسن الحظ، فإن معظم حالات الاخلالات الجنسي قابلة للعلاج، لذا فإنه من المهم مشاركة مخاوفك مع زوجك/ زوجتك ومع المختصين في العلوم و الصحّة الجنسية.

أسباب المشاكل الجنسية

قد يكون الاضطراب الجنسي ناتجا عن مشكلة عضوية أو جنسونفسية، جنسوسلوكي / ادراكية.
و لكن بات من الكاشف أن غالبية الاضطرابات و الاخلالات الجنسية ليست بأمراض عضوية اذ انّ 80 بالمائة منها هي عبارة عن مشاكل سلوكية و ادراكية يتدخل فيها غالبا الجانب الاجتماعي و الثقافي و المالي…

الأسباب العضوية : الكثير من الحالات العضوية يمكن أن تسبب مشاكل في الوظيفة الجنسية، وتتضمن هذه الحالات السكري، والأمراض القلبية والوعائية (الأوعية الدموية)، والأمراض العصبية، والاختلالات الهرمونية، والأمراض المزمنة مثل الفشل الكلوي أو الكبدي، وإدمان الكحول وسوء استخدام الأدوية. علاوة على ذلك، فإن الآثار الجانبية لبعض الأدوية، وتضم بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، يمكن أن تؤثر على الرغبة والوظيفة الجنسية.

الأسباب جنسونفسية، جنسوسلوكي / ادراكية : تشمل القلق والتوتر المتعلق بالعمل، والمخاوف المتعلقة بالأداء الجنسي، والمشاكل المتعلقة بالزواج أو العلاقة، والقلق، والشعور بالذنب، وتأثيرات صدمة جنسية سابقة.

من الذي يتأثر بالاضطرابات الجنسية ؟

يتأثر كل من الرجال والنساء بالمشاكل الجنسية. و يمكن أن تحدث عند البالغين من جميع الأعمار، ومن بين الذين يمكن أن تحدث لديهم هذه المشاكل كبار السن؛ حيث تكون ذات صلة بأعتلال الصحة مع التقدم في العمر.

 

===================================================

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.