hit counters الطرق الأكثر شهرة و نجاعة لجراحة السمنة في تونس - صحتك بين إيديك

الطرق الأكثر شهرة و نجاعة لجراحة السمنة في تونس

صحتك بين ايديك : تمثل جراحات السمنة في تونس استخدام التدخل الجراحي في علاج مشكلة السمنة. وبما أن لكل عمليةٍ جراحيةٍ مضاعفاتها الخاصة بها، فالجراحة لا يوصى بها إلا للأشخاص المصابين بالسمنة (مؤشر كتلة الجسم > 40) وفشلوا في إنقاص أوزانهم من خلال تغيير نظم حميتهم المتبعة وتناول العقارات. تتم جراحة السمنة عبر جهاز المنظار بدلا من فتح جراحى.

وهنا تعتمد جراحات إنقاص الوزن في تونس على العديد من المبادئ. تتمثل الطريقتان الأكثر شهرة :

 حزام المعدة 

التقليل من حجم المعدة (على سبيل المثال ربط المعدة المعدل وجراحة ربط المعدة الرأسية التجميلية )، والتي ينتج عنها إحساس مبكرٍ بالشبع،

– الثانية تجاوز المعدة – تخفيض طول الأمعاء التي تتعرض للغذاء (عملية تحويل مجرى المعدة )، وهي طريقةٌ تقلل من الامتصاص بصورةٍ مباشرةٍ.

جراحة حزام المعدة يمكن العودة فيها بالمريض لحاله الأول أما جراحة تجاوز المعدة أو تكميم المعدة فلا يمكن ذلك.
عملية حزام المعدة بالمنظار في تونس

لمن؟
جراحة السمنة من خلال حزام المعدة القابل لتحكم موجه للمرضى الذين يعانون من زيادة في كمية الدهون لمدة أكثر من 5 سنوات،والذين جربوا الحميات الغذائية بدون نجاح .

المرشحون لهذه العملية هم:

من 18 إلى 65 سنة
بدانة مفرطة مع مؤشر كتلة الجسم بين 35 و 50 كغ/م² ( احسبوا مؤشر كتلة الجسم الخاص بكم)
مستعدون لتغيير نظام حياتهم
الذين لا يستهلكون بإفراط المشروبات ذات السعرات الحرارية المرتفعة
جراحة حزام المعدة
تتم جراحة التقليل من حجم المعدة عبر جهاز المنظار
مدة عملية حزام المعدة
عملية حزام المعدة تدوم حوالي ساعة
التخدير
عملية حزام المعدة تتطلب تخدير عام .

مدة الإقامة في تونس
مدة الإقامة في المصحة من 24 إلى 48 ساعة. مدة الإقامة في تونس أسبوع على الأقل

وصف الجراحة
وضع حزام المعدة ليحيط بالمنطقة العليا للمعدة،مما يخلق طبقتين في المعدة من منطلق مبدأ “الساعة الرملية” هذه العملية تساهم في إعاقة مرور الطعام والإحساس بالشبع عندما يمتلئ الجزء العلوي.النتيجة هي نقص كبير في كميات الطعام دون الإحساس بالجوع
هذا هدف الجراحة المقيدة

بعد العملية
التحكم في الحزام يكون عن بعد من قبل الجراح أو طبيب الأشعة عبر حقنة جلدية عند إستقرار الوزن لمدة 15 يوم

التوقف عن العمل
إسترجاع الحياة العملية ممكن بعد 3 أو 4 أيام

النتيجة
هدف هذه العملية القابلة للتحكم هو فقدان 60% من الوزن الزائد بطريقة متدرجة وعلى مدى 18 شهر

عملية تجاوز المعدة و تحوير الأمعاء 

عملية تجاوز المعدة و تحوير الأمعاء هي عملية جراحية تستغل في تصغير حجم المعدة بالإضافة إلى تقليل جزئي لإمتصاص بعض الأغذية.

كيف تجرى العملية الجراحية ؟
هناك طريقتان لإجراء هذه العملية :

الطريقة التقليدية (الجراحة):
و ذلك بإستخدام الأدوات الجراحية التقليدية . و تسبب هذه الطريقة في مقدار أكبر من الألم و الإقامة مدة أطول في المستشفى , (وذلك بسبب فتحة كبيرة طولية في جدار البطن) كما أن الأمر يتطلب وقتا لتماثل الشفاء بالإضافة لخطر الإصابة بالإلتهاب .

طريقة الجراحة بالمنظار:
(منظار البطن ) – و ذلك باستعمال الأدوات الجراحية المتقدمة . حيث تجرى الجراحة باستخدام المنظار الطبي الذي يتيح للجراح رئية واضحة لمجريات العملية . تمتاز هذه الطريقة بأنها أسرع و أن خطورة المضاعفات أقل , و بذلك تكون مدة الإقامة بالمستشفي و فترة الشفاء أقل . و لكنها بحاجة إلى خبرة كبيرة لدى الطاقم الطبي.

ما مزايا هذه العملية؟
و من مزايا هذه العملية الآتي:
تجرى العملية عن طريق المنظار الجراحي.
تقلل هذه العملية من هرمون الجوع (Ghrelin) و تعطي الإحساس بالشبع.
نتائج ممتازة طويلة الأمد
و من فوائد عملية تحوير المعدة الطبية:
التخلص من إرتفاع ضغط الدم
التخلص من مرض السكري
التخلص من وقف التنفس عند النوم
التخلص من إرتفاع الكوليسترول و الدهون الثلاثية و الإرتجاع المريئي وآلام المفاصل و فقد التحكم بالتبول عند النساء.
هناك فوائد نفسية و معنوية مثل التخلص من الإكتئاب المصاحب للسمنة و تحسن الثقة بالنفس و إزدياد التعامل مع المجتمع و تحسن الأداء الوظيفي و الإجتماعي.

ما هي مضاعفات عملية تجاوز المعدة و تحوير الأمعاء ؟
كسائر العمليات الجراحية الكبرى التي تتطلب عناية فائقة , فإن لهذه العملية بعض المضاعفات التي قد تحدث و تشمل : تسريب في ما بين التوصيلات , جلطة دموية على الرئة , تضييق في منطقة العملية (بين المعدة و المعي الدقيق) , إنسداد في الأمعاء , نزف , التهاب , حصوات في المرارة , سوء تغذية , جرح (أذى) في الطحال, أو فقر دم (أنيميا) . و هي إحتمالات ضعيفة إلا أنها واردة و تكون نسبتها أقل في المراكز المتخصصة بهذا النوع من العمليات.

كيف يتم الوقاية من نتائج سوء الإمتصاص؟
يمكن الوقاية من نتائج سوء الإمتصاص بالإنتظام على الفيتامينات وهي تحديداً الكالسيوم والحديد وفيتامين مركبات ب وإجراء الفحوصات الدورية كل 3 أشهر السنة الأولى ثم كل 6 أشهر فيما بعد. متابعة الفريق الطبي المتخصص و خصوصا الطبيب المعالج و أخصائي التغذية بشكل دوري و منتظم مهم جداً لتفادي حدوث أي إنتكاسات طبية.

ما أهم النصائح للحصول على أفضل نتائج للعملية؟
الحمية الغذائية صممت للحصول على نزول وزن صحيح من خلال تعديل في السلوكيات الغذائية الخاطئة و حمية غذائية تتناسب مع تركيب الجهاز الهضمي الجديد بالإضافة إلى النشاط الرياضي المتبع. إتباع التعليمات المقدمة من قبل الفريق الطبي المتخصص يسمح بالمحافظة على الوزن المثالي الصحي مع مرور الوقت.
مهم جداً قبل عمل مثل هذه العملية أن تكون منضم و مدعوم من قبل فريق طبي متخصص سواء في مرحلة التشخيص أو العلاج. و مهم أيضاً إتباع العلاج الغذائي و الدوائي المقترح من قبل الفريق الطبي كمرجع شامل بالنسبة لهذه العملية و أيضا حسب الإحتياجات الشخصية.

متى يجب مراجعة المركز بعد العملية ؟
زيارتك الأولى للمركز بعد العملية تكون عادة بعد 10 أيام من إجراء العملية.
يتم جدولة زيارة العيادة كل شهر و إلى أن يتم فقدان الوزن و تثبيت الفقدان يمكن أن تصبح الزيارات فيما بعد سنوية .
يجب إجراء المتابعة الطبية و الفحوصات المخبرية كل 3 أشهر في السنة الأولى ثم كل 6 أشهر فيما بعد.

0 thoughts on “الطرق الأكثر شهرة و نجاعة لجراحة السمنة في تونس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الشبكات الاجتماعية

زريقة

nom de ton image

Humidity:
Wind: km/h
°C