hit counters رغم أهميتها، تحاليل تكشف العيوب الجينية للجنين غير ضرورية في تونس !!! - صحتك بين إيديك

رغم أهميتها، تحاليل تكشف العيوب الجينية للجنين غير ضرورية في تونس !!!

صحتك بين ايديك : لازالت  تونس من الدول التي لا تجبر المراة الحامل التي يفوق سنها 35 سنة القيام بتحليل لعينة من ماء المنيوسنتيسيس التي تسحب من بطنها ظاهريا ومن المشيمة تحديدا للكشف عن اي عيب جيني للجنين قبل الولادة و ذلك عكس عدة دول اخرى  التي تعتبر هذا النوع من التحليل اجباري لمن يفوق عمرها 35 او من لديها شكوك في وجود عيوب خلقية
و اضافة الى عدم اجبارية هذا التحليل يبقى ثمنه مرتفعا جدا في تونس مما يجعل العديد من النساء غير قادرات على القيام به اذ يفوق ثمنه 500 دينار احيانا ، و يصل الى النصف في مستشفى شارنيكول و ذلك بمنظومة استرجاع المصاريف ، لكن رغم كل هذا يبقى هذا التحليل الذي يعتبر مهما لا يكتسي اهمية بالغة في تونس ، فربما عدم القيام به و بعث العينات الى الخارج هو السبب الرئيسي في ارتفاع ثمنه و عدم اعطاءه الأهمية اللازمة ، لكن ما الذي يمنع وزارة الصحة التفكير جديا في تكوين اطارات و جلب التجهيزات اللازمة للقيام بهذا التحليل في تونس ليكون اجباري لبعض الحالات؟ خاصة ان وزارة الصحة في تونس تتبع سياسة الوقاية للتقليص من حالات المرض و التشوهات التي يعاني منها العديد من الاطفال و التي تثقل كاهل الدولة و العائلات

ما هو الأمنيوسنتيسيس Amniocentesis؟

إن اختبار الأمنيوسنتيسيس Amniocentesis هو سحب عيّنة من سائل المشيمة للكشف عن أي عيب جينيّ أو جنسي في الجنين ويعدّ اختباراً تشخيصياً. ستأخذ طبيبة التوليد عيّنة صغيرة من السائل الأمنيوسي الموجود في الرحم. يحتوي هذا السائل على بعض خلايا طفلك وسيتم فحصه في المختبر.

يتمّ عادة إجراء اختبار الأمنيوسنتيسيس ابتداء من الأسبوع الخامس عشر من الحمل. وهو ليس اختباراً روتينياً. ستنصح طبيبك بإجراء اختبار الأمنيوسنتيسيس فقط إذا كانت هناك فرصة أعلى لإصابة طفلك بحالة معين. على سبيل المثال، يمكن أن يكون اختبار الأمنيوسنتيسيس بمثابة متابعة بسبب نتائجك السابقة لأحد الاختبارات أو جلسات التصوير بالموجات ما فوق الصوتية (السونار أو الإيكو) في الحمل، أو إذا كان لديك تاريخ عائلي من أحد الأمراض الوراثية.
بما أن اختبار الأمنيوسنتيسيس هو اختبار تشخيصي، قد يبين لك ما إذا كان طفلك يعاني من حالة صحية معينة. يمكن أن يكشف الاختبار أيضاً إذا كنت حاملاً بصبي أو ببنت. لذا، لو لم ترغبي في معرفة ذلك، أخبري طبيبتك قبل إجراء الاختبار. يرجع لك الخيار في الخضوع للاختبار أو عدمه. يمكن أن تتحدث معك طبيبتك عن مزايا وعيوب اختبار الأمنيوسنتيسيس، كما أنها ستدعم قرارك.
ما هي أنواع العيوب والمشاكل التي يكشفها اختبار الأمنيوسنتيسيس؟
يستخدم هذا الاختبار لتأكيد الأمراض الوراثية، والسبب الأكثر شيوعاً لاستخدامه هو معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من متلازمة داون المنغولية.

يمكن أن يبين اختبار الأمنيوسنتيسيس أيضاً أمراض الدم الوراثية، مثل مرض فقر الدم المنجلي، والثلاسيميا، والهيموفيليا. كما يوجد العديد من الأمراض الوراثية الأخرى التي يمكن تشخيصها قبل ولادة طفلك باستخدام اختبار الأمنيوسنتيسيس، بينهما، التليف الكيسي والشق الشوكي.

في بعض الأحيان، ينصح بإجراء اختبار الأمنيوسنتيسيس للتحقق من المشاكل المحتملة الأخرى خلال الحمل. على سبيل المثال، يمكن استخدامه لمعرفة إذا كان طفلك مصاباً بالتهاب أو عدوى.
كيف يتمّ إجراء اختبار الأمنيوسنتيسيس؟
سوف يطلب منك الاستلقاء على سرير الفحص. من خلال التصوير بالموجات ما فوق الصوتية، ستتمكّن طبيبتك من تحديد جيب في السائل الأمنيوسي على مسافة آمنة من طفلك ومن المشيمة. بعدها ستدخل إبرة مجوّفة طويلة ورفيعة عبر جدار بطنك إلى الكيس الأمنيوسي حول طفلك. تقول معظم النساء إنه لا يؤلم أكثر من الألم الذي يسببه أخذ عينة من الدم، وربما لن تحتاجي إلى مخدر موضعي لتخدير بطنك. في معظم الأحيان، لا يستغرق الإجراء كله سوى حوالي 10 دقيقة.

قد لا تتمكن طبيبتك من إدخال الإبرة في المكان المناسب في المحاولة الأولى. وما لم تنجح المحاولة الثانية، سيتم تحديد موعد آخر للاختبار. في نهاية هذا الإجراء، ستكشف طبيبتك وأخصائية التصوير على طفلك باستخدام التصوير بالموجات ما فوق الصوتية للاطمئنان عليه.

سيساعدك بشكل كبير وجود زوجك، أو أحد أفراد عائلتك، أو صديقاتك إلى جانبك لمساندتك. يستحسن ألاّ تقودي السيارة بعد الخضوع لاختبار الأمنيوسنتيسيس، لذا احرصي على وجود شخص يأخذك من وإلى المستشفى. حاولي الراحة لمدة 24 ساعة بعد الاختبار.
هل يؤدي اختبار الأمنيوسنتيسيس إلى تعرضي للإجهاض؟
للأسف، تقدّر نسبة حالات الإجهاض كنتيجة مباشرة للاختبار بنسبة واحد إلى 100 امرأة. يعتبر ذلك أحد الاعتبارات الرئيسية التي تضعينها في الموازنة بين الخضوع للاختبار أو عدمه. نادراً ما تنطوي هذه العملية على خطر الإصابة بالتهاب خطير. يحدث ذلك بنسبة أقل من واحدة في كل 1000 امرأة.

من الطبيعي أن تقلقي بشأن الخضوع لاختبار الأمنيوسنتيسيس. إذا كنت تفكرين في الخضوع لهذا الاختبار وتشعرين بالقلق، فتحدثي عن مخاوفك مع الطبيبة. وستدعمك مهما كان قرارك.

ما هي المشاكل التي أحذر منها بعد اختبار الأمنيوسنتيسيس؟
قد ينزل منك قليل من الدم عن طريق المهبل (نزول بقع من الدم) بعد بضع ساعات من إجراء الاختبار، وتشعرين ببعض التقلّصات الخفيفة. ولكن احصلي على الرعاية الطبية فوراً إذا:
كان لديك نزيف أكثر من بضع بقع قليلة
شعرت بسائل يخرج من مهبلك
بدأت تشعرين بانقباضات
شعرت بألم في البطن أو الظهر
عانيت من ارتفاع في درجة الحرارة (حمّى) أكثر من 38 درجة مئوية
شعرت برعشة وأعراض شبيهة بأعراض الأنفلونزا.
هل سأحصل على نتائج الاختبار على الفور؟
لن تكون النتائج فورية. هناك نوعان من الاختبارات المعملية التي يمكن استخدامها لفحص الخلايا في عينة السائل، وذلك للنظر في جوانب محددة من تكوين طفلك الجيني. أحدهما يعطي لمحة سريعة، وستتوفر النتيجة في غضون أيام قليلة.

أمّا الاختبار الآخر، فيعطي تحليلاً أوسع وقد تستغرق نتائجه أسبوعين أو ثلاثة أسابيع. ربما تؤكد النتائج أن طفلك ليس مصاباً بأية حالة خطيرة. و لكن إذا أظهر اختبار الأمنيوسنتيسيس وجود مشكلة، فسيكون باستطاعتك مناقشة النتيجة مع طبيبة متخصصة. وسيعدّك ذلك لأخذ القرار المناسب لك ولطفلك. ستحصلين على دعم كبير من الأطباء والاختصاصيين المتابعين لحالتك.

يمكنك أيضا التحدث مع أمهات أخريات في منتدى “بيبي سنتر آرابيا” للحصول على مزيد من الدعم فيما يخص الاختبارات وجلسات السونار أو الإيكو في الحمل.

0 thoughts on “رغم أهميتها، تحاليل تكشف العيوب الجينية للجنين غير ضرورية في تونس !!!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الشبكات الاجتماعية

زريقة

nom de ton image

Humidity:
Wind: km/h
°C