شرب الشاي يقي ويسبب ويعالج السرطان ويزيد من حدّته

0 1٬846

صحتك بين ايديك : أظهرت دراسة طبيّة حديثة ممولة من شبكة الحدود أن شرب الشاي يقي من السرطان ويسبب السرطان ويعالج السرطان ويزيد من حدّته.
وكانت الدراسة قد أجريت للوصول إلى نتيجة حاسمة حول الموضوع، بعد ظهور أطنان من الدراسات المتناقضة عن الأضرار الكارثية المدمّرة التي يتسبب بها، والفوائد الجمة لشربه.
وبينت نتائج التجارب المخبريّة أن الشاي مسؤول مباشر عن السرطان في حال تناوله مع الأرجيلة والدخان والأطعمة المسرطنة، إلّا أنه لا يتسبب به في حال الامتناع عن تناوله مع الموز أو التّفاح – إذا لم يكن ذلك الموز أو التّفّاح مسرطناً. كما وتبيّن أن الشاي يساهم في علاج السرطان، حيث تراجعت الخلايا السرطانية للمصابين بالمرض الذين شربوا الشاي بتزامن مع أخذهم جلسات العلاج الكيميائي، وازدادت حدة الخلايا السرطانية لدى آخرين شربوا الشاي لوحده دون أن يخضعوا لأي علاج أو جلسوا في غرفة مليئة باليورانيوم.
ويقول المسؤول عن الدراسة، د. شامل سلمندوري، إن الدّراسة خلصت إلى نتائج أعمق عن العلاقة المعقّدة بين السرطان والشاي “تبيّن لنا أن أغلب المصابين بالسرطان تناولوا الشاي مرّة واحدة على الأقل خلال حياتهم، وهو الأمر الذي أكّد لنا مخاطر شربه. من زاوية أخرى، أظهر المسح أن عدداً كبيراً ممن لم يصابوا بسرطان الجلد تناولوا الشاي أيضاً، وهذا يظهر قدرة الشاي على الوقاية من سرطان الجلد”.
كما وبيّن د. سلمندوري أن إعادة التجربة باستخدام مشروبات أخرى غير الشاي كالقهوة وعصير الخوخ وعصير التفاح والكركديه والنبيذ أعطت نتائج مماثلة لنتائج الشاي “ما دفعنا للاعتقاد أن تلك المشروبات كانت شاياً بالأصل، وتطورت عنه لتعطي طعماً مغايراً”.
وخرجت الدراسة بتوصيات هامّة للمواطنين حول الموضوع “يجب على الأشخاص شرب الشاي أو عدم شربه، كثيراً أو قليلاً، في الصباح أو في المساء بحسب ما يرونه مناسباً. نحن لا نضع أي شيء بذمتنا، ولا يمكن تحميلنا أي مسؤولية أمام القانون”.
يذكر أن الدراسة حذّرت من الأضرار الصحيّة الناتجة عن شرب الشاي من أكشاك وسط البلد والمقاهي الشعبية، حيث توصّل العلماء إلى تناول الشاي من هذه المحال يسبب السرطان والصلع والنقرس والتهاب السحايا والضعف الجنسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.