hit counters قسم الانعاش بالرابطة يحتاج الى " إنعاش " - صحتك بين إيديك

قسم الانعاش بالرابطة يحتاج الى ” إنعاش “

 

صحتك بين ايديك :
يمكنك الدخول في اي وقت الى قسم الانعاش بمستشفى الرابطة المهم ان تكون مهذبا مع حارس القسم و ان تقدم له بعض الدينارات و ان لم يتوفر لديك المال يقبل منك ما تيسر من” القفة ” التي تحملها معك للمريض الذي تنوي زيارته ، المهم هنا ليست راحة المرضى بل الدفع للحارس امام اعين جميع الأعوان في المستشفى لتستطيع الدخول
من الوهلة الاولى عند باب الدخول الى قسم الانعاش الذي توكل ايه مهمة اعادة الروح للمرضى ، و إرجاعهم لعالمهم ، يخالجك احساس غريب هو ان لا شيء يوحي بان هذا القسم مخصص للمرضى ذوي الحالات الحرجة ، الكل هنا يتحدث و يضحك و يتحرك و كان المكان عبارة على مخبأ او استراحة يتجمع فيها الممرضات و الاعوان للتجاذب أطراف الحديث و ربما شرب فنجان قهوة

خالتي محبوبة امرأة في الثمانين حالتها الصحة حرجة ترقد في قسم الانعاش بمستشفى الرابطة ، و القسم عبارة على صالة كبيرة مفتوحة تضم قرابة العشر أسرة يرقد عليها مريضات من مختلف الجهات بتونس ، عند باب الدخول لهذه الصالة يوجد مكان مخصص للممرضات اين يتجمعن للاكل و الشرب و جذب أطراف الحديث و كانهم في ركن من أركان صالة للأفراح، يتصرفن بكل وقاحة دون أدنى احترام للمرضى و اهاليهم

المقابل لتأدية الواجب 
و بالعودة الى الخالة محبوبة التي جاءت من قابس و التي ترافقها ابنتها للعناية بها منذ الساعات الاولى من الصباح الى حدود الساعة الثامنة ليلا ، فهي من تقوم بكل الامور لرعاية أمها ،تنظفها و تطعمها و تناولها الدواء و تقوم ايضا بقيس الحرارة و البحث عن طبيب عندما تسوء حالتها لكن دون جدوى ، و عندما تحتاج مساعدة من الممرضات الجالسات في هدوء يتمتعن بوقتهن ، لا تجدها بسهولة بل يجب ايضا دفع المقابل لتكون مبجلة على الآخرين
الكل في هذا المكان لا يعملون و لا يقومون بواجبهم الا بمقابل مادي ،لا نقصد هنا الأجر الشهري بل ” الرشوة ” نعم فهم يطلبونها بكل وقاحة و استحقاق للقيام بعملهم الذي من المفترض يتقاضون عليه راتبا من الدولة
فحتى ابن خالتي محبوبة يضطر هو الاخر الى إعطاء المال او اي مقابل اخر حتى تجد أمه الرعاية اللازمة في هذا القسم الذي لا يمكن ان يكون مكان مخصص لاعادة الحياة و لراحة المرضى
” انا اين؟ و لماذا جئتم بي الى تونس ؟ ‘ الجملة الاولى التي قالتها الخالة محبوبة عندما فتحت عينيها لتجد نفسها في مكان موحش لا تعرفه ، فأجابتها ابنتها ” الله غالب ! نقص الخدمات الصحية و أطباء الاختصاص في مستشفى قابس الذي يفتقر حتى الى سكانير، أجبرنا على التحول الى العاصمة
لكن ما لا تعرفه ابنة المريضة ان حتى مستشفيات العاصمة تعاني من نقص في كل شيء ، التجهيزات ى الادوية ، الأطباء حتى الضمير المهني

نقص في كل شيء

و في حديثنا مع بعض الاطارات في المستشفى أكدوا ان الوضع سيّء جدا بقسم العناية المركزة بمستشفى الرابطة أضافوا ان الأوضاع كارثية داخل القسم من غياب للأجهزة والصيانة الدورية ، فضلا على انتشار الأوساخ وغياب الأدوية المعقمة..
عدد من الإطارات و الإطارات شبه الطبية ( ممرضين وممرضات رفضوا الافصاح عن أسمائهم) كشفوا لنا ان خروج الجرذان وعدد من أنواع الحشرات الزاحفة خصوصا بالليل كالصراصير التي أصبحت تغزو المكان امر عادي، رغم انه لا يليق بمكان مثل قسم الإنعاش الذي يفترض ان يكون القسم الأكثر اهتماما من قبل إدارة المستشفى خاصة انه مخصص لمرضى هم في حالة غيبوبة او في حالات حرجة .
واعتبر الإطار شبه الطبي ان غياب الصيانة الدورية لقاعة العمليات وقسم الإنعاش عموما وانعدام الوسائل البسيطة مع غياب التجهيزات الضرورية وغياب النظافة وانعدام المعايير الخاصة والبديهية المتعلقة بالتعقيم داخل قاعة العمليات وحتى الآلات والأدوية المستخدمة، أمر غير معقول.
ربما هذا مثال لقسم الاستعجالي بتونس العاصمة ،مركز الصحة بالجمهورية اين تجد افضل الأطباء و احسن التجهيزات ،فما بالك بقسم الاستعجالي في الولايات الداخلية ، اترك لكم تخيلها و اترك للمسؤولين مسؤولية التحرك عاجلا لإنقاذ الصحة في تونس و اعادة إنعاشها

0 thoughts on “قسم الانعاش بالرابطة يحتاج الى ” إنعاش “”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الشبكات الاجتماعية

زريقة

nom de ton image

Humidity:
Wind: km/h
°C