مطاعم لا تلتزم بشروط مواصفات الصحة وتتسبب في تسممات وامراض خبيثة..

0 21

مدير ادارة حفظ صحة الوسط وحماية المحيط ..” اكثر من ثلث الزيوت المستعملة في المطاعم غير مطابقة للمواصفات الصحية”

حياة الغانمي صحتك بين ايديك
افادنا مدير ادارة حفظ صحة الوسط وحماية المحيط محمد الرابحي ان مشكل المطاعم في تونس تفاقم كثيرا على المستوى النوعي والغذائي.وقال ان المخالفات الصحية المرتكبة لا تقتصر على المطاعم الشعبية وانما تتجازوه لتشمل ايضا المطاعم التي لها صبغة اجتماعية وجماعية كالمطاعم الجامعية والمطاعم السياحية وتلك الموجودة في المؤسسات الاقتصادية كالمصانع.واضاف محدثنا ان ادارتهم تتولى تحسيس اصحاب المطاعم وتثقيفهم على المستوى الصحي لتفادي المشاكل الحاصلة على مستوى عدم المبالاة بالتجاوزات المرتكبة سواء كانت عن قصد او عن غير قصد.وشدد الرابحي على ان المشكل الاساسي يبقى زيوت القلي.فاكثر من ثلث تلك الزيوت المستعملة في المطاعم غير مطابقة للمواصفات.اذ تستعمل هذه الزيوت اكثر من مرة حتى يتغير لونها فتصبح خطرا على صحة المستهلك.وبالاضافة الى ذلك هناك عدة مخالفات ترتكب في المطاعم منها عدم احترام سلسلة التبريد حيث يلجا البعض من اصحاب المطاعم الى فصل المبرد عن الكهرباء اعتقادا منهم ان المواد لن تفسد والحال انها تتعرض الى التلف وتصيب المستهلك بتسممات.ومن بين المخالفات الاخرى هي عدم احترام نظافة الجسم والهندام مع اعتماد عادات سيئة كالتدخين وعدم غسل اليدين بصفة منتظمة وعدم احترام ظروف خزن وحفظ ملائمة.وعدم احترام نظافة التجهيزات.
وقال السيد محمد الرابحي ان المراقبة الصحية تصدت للعديد من الممارسات السيئة في المطاعم
وبالنسبة الى المخالفات المرتكبة في تلك المطاعم ف40 بالمائة منها تتعلق بعدم مطابقة عنصر التهيئة والتجهيزات و60 بالمائة تتعلق بمشاكل الخزن و54 بالمائة منها تتعلق بغياب النظافة والتطهير و49 بالمائة تخص عدم حفظ صحة العمال و45 بالمائة مخالفات تهم طرق العمل و41 بالمائة غياب المجموعات الصحية و41 بالمائة مخالفات تهم عدم مقاومة القوارض والحشرات و23 بالمائة عدم التخلص من الفضلات والنفايات وانعدام حماية المحيط.وقد تم مراسلة الوزارات واشعارها بمخالفات المطاعم التابعة لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.